[الصفحة الرئيسية]  [مسار الملف] [الأطفال ضحايا جرائم جزائية] [العاملون في الحماية القضائيّة] دور الأخصائي الاجتماعي

 

دور الأخصائي الاجتماعي

 

 الأخصائي الاجتماعيي هو شخص :

-          مولج مباشرة في قضايا الأحداث المخالفين للقانون أوالأطفال ضحايا جرائم جزائية، أو

-          عامل مع الأولاد والأسر في حقول التربية، والصحة والاجتماع. 

 
دور الأخصائي الاجتماعي
دور الاخصائي الاجتماعي قبل التبليغ
دور الاخصائي الاجتماعي بعد التبليغ
 

 

 

 قبل التبليغ

 

         مراقبة الطفل وكشف مؤشرات الإنذار،

         الإصغاء إلى اعترافات الطفل،

         تبليغ شخص مولج بحماية الطفولة على الفور،

         دعم الطفل وعائلته على الصعيد العاطفي،

         مراقبة مؤشرات الضغط النفسي لدى الطفل وعائلته،

         توجيه الطفل وعائلته إلى خدمات الاستشارة والتوجيه،

         إعلام المندوب الاجتماعي لدى محكمة الأحداث  عن المبادرات التي تم أخذها والتنسيق معه للمراحل التالية (جمعية اتحاد حماية الطفل في لبنان).

 

بشكل عام إن عمل الأشخاص الذين يتابعون الأطفال ضحايا جرائم جزائية يتميّز بالوحدة والعزلة مما يسبب تجربة عاطفية شاقة يصعب خوضها.

 

دور العاملون الاجتماعيون لا يقتصر على التبليغ عن الوقائع التي تمّ ملاحظتها: إن تدخلهم السابق (الوقائي) واللاحق (المرافقة والتوجيه والعلاج) أساسي.

 

  بعد التبليغ

         المساعدة الكاملة للمندوب الاجتماعي لدى محكمة الأحداث (جمعية اتحاد حماية الطفل في لبنان).

         تأمين جو مطمئن للطفل وعائلته.

         مساعدة الطفل على إيجاد مراجع وأصول اجتماعية.

         تطوير وتجنيد الموارد الشخصية المتوافرة لدى الطفل وعائلته.

         دعم الطفل وعائلته بعد أن يكون المعتدي قد نفَذ عقوبته (الإعداد، عندما يكون هذا ممكناً، للعودة إلى العائلة في حالات سفاح القربى....).